تسجيل الدخول

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنظم المؤتمر العلمي السنوي الثاني للابتكار في علوم الإنعاش القلبي
الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 19 فبراير 2019

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنظم المؤتمر العلمي السنوي الثاني للابتكار في علوم الإنعاش القلبي

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنظم المؤتمر العلمي السنوي الثاني للابتكار في علوم الإنعاش القلبي

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في مركز التدريب والتطوير المؤتمر العلمي السنوي الثاني للابتكار في علوم الإنعاش القلبي، وذلك ضمن فعاليات شهر الابتكار 2019 تحت شعار (ابتكر في الصحة)، بحضور السيد صقر الحميري مدير مركز التدريب والتطوير بالشارقة والمدير التنفيذي للابتكار، والدكتور عصام حوير رئيس مركز الحوادث والطوارئ في مستشفى القاسمي، والدكتور محمد نصيف مدير التعليم الطبي المستمر في جامعة محمد بن راشد للعلوم الصحية، ومشاركة 18 محاضراً من أبرز خبراء الإنعاش من داخل الدولة وخارجها كالمجلس الاوروبي للإنعاش وجمعية القلب الأمريكية وجمعية الإمارات لطب الطوارئ ، و226 مشاركاً من الفنيين والأطباء العاملين في مجال الإنعاش من مختلف مستشفيات الدولة.

وسلط المؤتمر الضوء على مستجدات الابتكار في علوم الإنعاش القلبي ويندرج تحت مظلة المؤشر الوطني الخاص بتخفيض نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والشرايين. وذلك تماشياً مع استراتيجية الوزارة بتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض، وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تطبيق نظام صحي بمعايير عالمية. وتقديم خدمات صحية مبتكرة واعتماد أحدث الممارسات العلمية في علوم الإنعاش.

وتناول المحاضرون مجالات عدة من الابتكار في علوم الإنعاش، وخبرة دولة الإمارات في استعمال تقنية الاكسجنة الغشائية خارج الجسم خلال عمليات الإنعاش في مجموعة من المداخلات العلمية، كعلاج الجلطات الدماغية والأمراض ذات الصلة بارتفاع الحرارة والتحديات في إنعاش الأطفال. وصاحب المؤتمر ورشتي عمل متقدمتين في تعليم مهارات الاكسجنة الغشائية خارج الجسم و التصوير بالموجات فوق الصوتية خلال عمليات الإنعاش. 

منصة ابتكارية عن علوم الإنعاش

وأكد صقر الحميري مدير مركز التدريب والتطوير بالشارقة والمدير التنفيذي للابتكار أن المؤتمر يمثل منصة ابتكارية لتعزيز التعليم والتدريب في مجال الإنعاش القلبي في المنطقة. وينعقد للمرة الثانية بمشاركة نخبة من أطباء القلب. ولفت إلى النجاح المتميز لتنظيم المؤتمر بدورته الثانية، وبناء علاقات علمية جديدة، إضافة لتبادل الخبرات مع الاستشاريين المتخصصين في المنطقة. مما يؤكد الدور الريادي لدولة الإمارات في تحقيق إنجازات متقدمة في مجال الإنعاش القلبي .

ولفت الحميري إلى أن مركز التدريب والتطوير قدم أول برنامج على مستوى المنطقة لتدريب وترخيص مدربين معتمدين لكافة حالات الإنعاش من المجلس الأوروبي للإنعاش.

جهود الدولة لخفض أمراض القلب

وتناول الدكتور عصام حوير رئيس مركز الحوادث والطوارئ في مستشفى القاسمي جهود وزارة الصحة ووقاية المجتمع و الجهات الصحية بالدولة و بالتعاون مع كافة القطاعات الخاصة، لتخفيض مسببات أمراض القلب وطرق الوقاية منها التوعوية والعلاجية، وذلك وفق مؤشرات الأجندة الوطنية 2021. 

فيما تطرقت الدكتورة إليزابيت ماري مانسيني رئيسة لجنة البرامج التعليمية لجمعية القلب الأمريكية، لآخر التحديثات العلمية ومدى تأثيرها على تدريب برامج الإنعاش وتحسين مردوديتها وانعكاسها الإيجابي على سلامة المصابين. وعرضت محاضرة الدكتور كارستن لوت رئيس اللجنة العلمية للإنعاش القلبي المتقدم بالمجلس الأوروبي للإنعاش، لضرورة اتباع الأنظمة والبروتوكولات الحديثة في علوم إنعاش الإصابات بكافة أنواعها، لتتماشى مع الجهود المتميزة التي يتبعها مركز التدريب والتطوير في تقديم برامج عالية الجودة من الدورات العالمية للإنعاش.

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
​اخبار ذات صلة
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2019
وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات