تسجيل الدخول

استراتيجية الصحة للابتكار

​​مقدمة

إنطلاقا من رؤية الإمارات 2021 الرامية لتكون دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم باعتبار الابتكار أساس التطوير والارتقاء بجودة الحياة وتماشياً مع الأجندة الوطنية والاستراتيجية الوطنية للابتكار والتي ركزت على دور القطاع الصحي كقطاع من ضمن القطاعات الحيوية التي ستقود عملية الابتكار في المستقبل .

وإيماناً من القيادة الحكيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة بأن الابتكار هو رأس مال المستقبل، تأتي رؤية الإمارات 2021 تاكيداً على هذا النهج في شتى المجالات والقطاعات، حيث تطمح أن تشكل الابتكارات والابحاث والعلوم والتكنولوجيا الركائز الأساسية لإقتصاد معرفي تنافسي عالي الإنتاجية.

وترسيخاً للدور الكبير والحيوي الذي تلعبه وزارة الصحة ووقاية المجتمع في المجال الصحي التزمت الوزارة بغرس مبادئ ومفاهيم ممارسات الابتكار وفقا لأفضل المعايير العالمية في كافة المستويات الاستراتيجية و التنظيمية والتشغيلية لتحقيق الارتقاء الحقيقي والنوعي للخدمات المقدمة لكافة فئات المجتمع بقياس جمهور المتعاملين وصولا إلى تحقيق أعلى مستويات القيمة الابتكارية والموقع الريادي وذلك من خلال تطوير نظام منهجي شامل ومتكامل لإدارة الابتكار و وضع مرتكزات محركات الابتكار والمتمثلة باستراتيجية الابتكار و الحوكمة و صناع الابتكار و تفعيل الابتكار التشاركي من خلال الشراكات وإرساء وترسيخ البيئة التنظيمية العصرية التي تدعم ترسيخ ممارسات الابتكار و تطبيقها بشكل فعال وقياس الأثر والتطوير والتحسين المستمر لضمان الارتقاء النوعي والتحسين المستدام.

الابتكار في المجال الصحي

يحظى الإبتكار في القطاع الصحي بأهمية كبرى نظراً إلى أهمية صحة الفرد في التنمية الإجتماعية والإقتصادية على حد سواء وذلك من خلال سعي المجتمعات المتقدمة لوضع نظام صحي يستند إلى أفضل المعايير العالمية ويعزز من جودة الحياة.

وفي هذا الإطار أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع إستراتيجيتها للابتكار 2019-2021 ضمن أجندتها لمستقبل الرعاية الصحية، تحت شعار " ريادة في الابتكار لنظام صحي بمواصفات عالمية" بغرض تعزيز مكانة دولة الإمارات كنموذج عالمي رائد في المواجهة الاستباقية لتحديات المستقبل، ووجهة عالمية رائدة للمستقبل المستدام في الرعاية الصحية الذكية، ومن خلال إعادة ابتكار مجمل الخدمات الصحية وتطوير مراكز بحثية، وخلق شراكات محلية وعالمية لتحسين الجاهزية لمواجهة الأمراض المستقبلية، ومن خلال دمج التكنولوجيا في وسائل التشخيص والعلاج بالاستفادة من البيانات التحليلية ورفع الجاهزية للوقاية من الأمراض والأوبئة واستشرافها مسبقاً.

محاور استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع للابتكار

استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع للابتكار 2019-2021 تشمل 5 محاور رئيسية :

1. ريادة في الرعاية الصحية

يهدف إلى إنشاء خدمات تشخيصية مبتكرة وكفوءة للحصول على تقييم دقيق لصحة المجتمع كما يعزز الرعاية المتخصصة القائمة على المخرجات ويقوم على تطوير النماذج الحالية من تقديم الرعاية إلى استخدام تقنيات أحدث تتمتع بقبول من الشركاء المعنيين.

2. البحث والتطوير

وضع إطار لحوكمة البحوث بهدف الاستدامة في التميز والريادة العالمية في البحوث الابتكارية في مجال الرعاية الصحية، إشراك المعنيين وإنشاء شبكة من الشراكات والتعاون مع الهيئات الحكومية الاتحادية، والهيئات الصحية والأكاديمية والجهات الخاصة. كما يساهم في الدعم الاستراتيجي الفعال لمبادرات البحوث الصحية الابتكارية مع تحديد الأولويات، الدعم والمتابعة.

3. مجتمع صحي

نموذج مستدام لفحوصات بإمكانها تقييم الوضع الصحي في المجتمع بصورة دقيقة كما يقوم بتمكين المجتمع بفعالية لدعم أنماط حياة صحية أفضل ويساهم في تعزيز الصحة النفسية لتحقيق مجتمع مستقر صحياً ونفسياً.

4. عمليات وخدمات رائدة

يساهم في تطوير تجربة العملاء كما يعمل على تطوير العمليات لتحسين استدامتها و تسريع إنجازها بكفاءة.

5. ممكنات

يتكون من خمس ممكنات رئيسية :
- رأس المال البشري: تطوير إمكانيات الابتكار والبحوث لدى مقدمي الخدمات الصحية.
- رأس المال المعلوماتي: إنشاء منصة لتبادل المعلومات وتسهيل الحصول عليها من قبل الشركاء المعنيين.
- التمويل: صرف الميزانية واستخدام الموارد بطريقة ممنهجة ومتطورة، استحداث طرق تسهل تمويل الابتكارات في المجال الصحي.
- التكنولوجيا: الاستفادة القصوى من التطورات التكنولوجية المتقدمة.
- الشراكات: إنشاء شراكات لدعم الابتكار والبحوث.

أهداف استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع للإبتكار:

* تقديم خدمات صحية وعلاجية قائمة على التكنولوجيا المتقدمة كالجراحات الروبوتية والتطبيب عن بعد.
* التركيز على تطوير الصناعات الدوائية والتقنية الحيوية.
* تنمية الأبحاث الطبية لمعالجة الأمراض السائدة كالسكري والسمنة.
* ابتكار أنظمة تكنولوجية متطورة لإدارة النظام الصحي.
* تعزيز أنماط الحياة الصحية من خلال إستخدام التكنولوجيا الذكية لأهداف وقائية.
* تصميم المرافق بطريقة مبتكرة تشجع على الرياضة والحركة.




للمزيد من المعلومات يرجى الضغط على الرابط​​
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2019
وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات