تسجيل الدخول

عام زايد


​بناءا على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله- بأن عام 2018 في دولة الإمارات العربية المتحدة سيحمل شعار "عام زايد" ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيَّب الله ثراه- وتمثل هذه الخطوة النبيلة خير تكريم لمسيرة الراحل الكبير في الذكرى المئوية لولادته التي آذنت بانطلاق فجر جديد لهذه المنطقة التي عرفت على يديه المعنى الحقيقي للنهضة وواصلت طريقها في النمو حتى باتت منارة للتقدم الذي شهد به العالم حيث استطاع الشيخ زايد أن يضع الأسس والمرتكزات الصلبة لدولة قوية، باتت نموذجا تنمويا ناجحا بكل المقاييس وتمثل مصدر إلهام للدول الساعية إلى التقدم.
كما دعا إلى جعل العام 2018 عاما زاخرا بالإنجازات وصياغة المبادرات والفعاليات والبرامج التي تجسد أهمية شخصيتة وتحاكي مضمونه وتبرز الدور الريادي له في وضع الدولة على خارطة العالمية بفضل قيادته وحكمته وحنكته ورؤيته وحسن تدبيره.
وخلال عام زايد 2018 سيتم تركيز العمل على تحقيق أهداف عدَّة لتواصل الدولة مسيرة الخير والنماء :
 الأول إبراز دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيَّب الله ثراه-  في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ووضع وترسيخ أسس نهضتها الحديثة، وإنجازاتها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، فضلاً عن تقدير شخصه -رحمه الله- وما جسَّده من مبادئ وقيم مثلت، ولا تزال، الأساس الصلب الذي نهضت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة، وما يكِنه له شعبه من حب وولاء.
 والثاني تخليد شخصية الشيخ زايد ومبادئه وقيمه عالمياً كمثال لواحد من أعظم الشخصيات القيادية في العالم، ومن أكثرها إلهاماً في صبره وحكمته ورؤيته.
والثالث تعزيز مكانة المغفور له الشيخ زايد بوصفه رمزاً للوطنية وحب الوطن، والرابع تخليد إرث الشيخ زايد عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه.
ومن جانبه أشار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى أنه تم البدء في وضع إطار عمل شامل لتفعيل مبادرة عام زايد وإيجاد الآليات التنفيذية لتحقيق أهدافها والعمل على وضع أجندة متكاملة لترسيخ قيم زايد ورؤيته في عمل جميع المؤسسات الإتحادية والمحلية.

مبادرات وزارة الصحة ووقاية المجتمع

انطلاقاً من إعلان عام 2018 عام زايد تخليدا لإرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – رحمه الله عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه، ومن ثم تحويل هذه الرمزية التاريخية إلى أطر عمل مؤسسية في مختلف المجالات يمكن أن تكون قاعدة لبناء وتأسيس عشرات المبادرات والمشروعات من أجل تحقيق سعاده المجتمع ورفاهيته، ما يتطلب جهودًا مكثفة طيلة عام كامل لدعم مبادئ وأسس وقواعد التفكير الاستراتيجي التي قامت عليها دولة الامارات العربية المتحدة.
وفي هذا الإطار تلتزم وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدعم رؤى الدولة الطموحة لغد أفضل عبر تطوير نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية من ناحية تقديم الخدمات وكفاءة الكادر الطبي وتطوير جاهزية النظام الصحي لتكون الإمارات من أفضل الدول في جودة الرعاية الصحية.
والعمل على وضع إطار عمل شامل وإيجاد الآليات التنفيذية لتحقيق أهداف عام زايد ليكون عاما زاخراً بالمنجزات التي تجسد أهمية هذه الشخصية التاريخية الكبيرة وتحاكي مضمونه وتبرز الدور الريادي للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في وضع الدولة على خارطة العالمية حتى باتت نموذجا تنمويا ناجحا بكل المقاييس وتمثل مصدر إلهام للدول الساعية إلى التقدم.​
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2017
http://وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات/