تسجيل الدخول

وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" توقّعان اتفاقية لتسهيل الإحالات الحرجة والمعقدة
الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 18 فبراير 2019

وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" توقّعان اتفاقية لتسهيل الإحالات الحرجة والمعقدة

وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" توقّعان اتفاقية لتسهيل الإحالات الحرجة والمعقدة

وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة "مبادلة" للاستثمار، اتفاقية تهدف إلى تسهيل إحالات المرضى من المستشفيات التابعة للوزارة في دبي والإمارات الشمالية للحصول على الرعاية الحرجة والمعقدة في "كليفلاند كلينك أبوظبي"، وتقديم خيارات علاجية جديدة في سبيل الارتقاء بالخدمات المقدّمة للمرضى وفق أفضل الممارسات العالمية.

وتنص الاتفاقية التي تم توقيعها بحضور كبار المسؤولين من الطرفين، على تحديد آلية تعاون وتنسيق تتيح للمرضى وعائلاتهم طلب الإحالة إلى مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" في حال رأى الطبيب المعالج أن حالتهم تستدعي ذلك بناء على معايير تشخيصية معينة، تعتمدها لجنة خبراء استشاريين لتقييم الحالة الصحية للمريض، بالتنسيق مع جهات الاختصاص المعنية في المستشفيات المشمولة في الاتفاقية. 

اتفاقية مهمة لتطوير نظام الرعاية الصحية

وبهذه المناسبة، أكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال، الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات في وزارة الصحة ووقاية المجتمع على أهمية هذه الاتفاقية لتطوير نظام الرعاية الصحية في الدولة معبّراً عن سروره لتعزيز علاقات التعاون مع "مستشفى كليفلاند" بما يعود بالمنفعة الكبيرة على شريحة المرضى وتوفير الخدمات العلاجية الحرجة والمعقدة في مستشفى متعدد التخصصات مثل كليفلاند كلينك أبوظبي، وذلك يعني القدرة على تغطية كامل سلسلة خدمات الرعاية الصحية.  وأعرب عن أمله في أن تشكل هذه الاتفاقية منصة متقدمة لتبادل البيانات والخبرات الطبية، في إطار جهود التنسيق المتواصلة لتقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية. 

وتهدف وزارة الصحة ووقاية المجتمع من خلال توقيع مثل هذه الاتفاقيات إلى تعزيز التعاون المشترك مع المؤسسات الصحية المختلفة بهدف إثراء التجربة الصحية وتعزيز وقاية المجتمع والارتقاء بالقطاع الصحي 

إلى أرفع المعايير العالمية.

منعطف جديد

وأشار الدكتور السركال إلى أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تولي أهمية كبيرة للاتفاقيات الثنائية كونها، تزيد الفرص العلاجية وتفتح الباب أمام توسيع رقعة الخدمات الصحية التي تعتبرها الوزارة أساسية ومهمة لأنها تؤدي إلى سعادة المتعاملين.

ونوّه إلى أن هذه الشراكة ستشكّل منعطفاً جديداً في تكاتف الجهود الوطنية والبرامج المبتكرة نحو تمكين المرضى من الوصول إلى أفضل الخدمات الطبية والرعاية الصحية، لتحقيق توجيهات القيادة الرشيدة في استشراف مستقبل الرعاية الصحية  وابتكار الحلول الاستباقية، لتحقيق نجاحات طبية باهرة تشكل حلولاً مستدامة لعدد من المرضى، و تعزيز المكانة الريادية للدولة كوجهة مفضلة للسياحة العلاجية على الصعيد العالمي.

خدمة صحية عالمية

من جانبه، عبّر الدكتور راكيش سوري، الرئيس التنفيذي في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" عن سروره بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع والمستشفيات التابعة لها من جميع أنحاء الدولة، مشيراً إلى  أن هذه الاتفاقية ستسهم في تزويد المرضى بالخدمات التخصصية والعلاجات التي يحتاجونها داخل دولة الإمارات، مؤكداً أن الهدف هو توفير رعاية صحية عالمية المستوى لجميع المرضى في المكان والزمان المناسبين، معتبراً أن الاتفاقية خطوة مهمة أخرى نحو تحقيق هذا الهدف.

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
​اخبار ذات صلة
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2017
http://وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات/