تسجيل الدخول

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق برنامج UAE RADAR أول تطبيق ذكي من نوعه مع برنامج ابسالا للإبلاغ الالكتروني
الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 29 يناير 2019

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق برنامج UAE RADAR أول تطبيق ذكي من نوعه مع برنامج ابسالا للإبلاغ الالكتروني

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق برنامج UAE RADAR أول تطبيق ذكي من نوعه مع برنامج ابسالا للإبلاغ الالكتروني

في إطار تحقيــــــــق رؤيـــة 2021 و مؤشـــرات الأجنـــدة الوطنية في الخدمات الصحية و الوقائيــــــــــة، والتحول من الحكومة الالكترونية إلى الذكية، وأجندة 2030 للتنمية المستدامة، و تنفيذاً لمبادرة تعزيز اليقظة الدوائية لسلامة المجتمع التي اعتمدها مجلس الوزراء في اكتوبر 2017، أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أول تطبيق ذكي من نوعه عن اليقظة الدوائية بأسم UAE RADAR 

وهو برنامجاً لإدارة اليقظة الدوائية بشكل متكامل ويشمل ذلك  برنامج ابسالا الالكترونيmonitoring center UPPSALA عن الآثار الجانبية للأدوية التابع لمنظمة الصحة العالمية و التطبيق الذكي UAE RADR، بالتعاون مع وكالة تنظيم الأدوية والمنتجات الصحية في بريطانيا MHRA. و دليل ممارسات اليقظة الدوائية الجيدة الذي يتضمن الإجراءات المطلوبة من الشركات صاحبة حق تسويق الأدوية و المنتجات الطبية لضمان استخدام آمن لمنتجاتها في الدولة.

وتتطلع وزارة الصحة ووقاية المجتمع عبر تنفيذ المبادرة إلى تعزيز سلامة المرضى ومأمونية الدواء عبر هذا التطبيق الذكي، لضبط عملية الإبلاغ عن الآثار الجانبية للأدوية، و بالإضافة إلى زيادة القدرة على تحليل البيانات و بالتالي سرعة في اتخاذ القرارات و الإجراءات الوقائية، و الحد من ظاهرة الغش الدوائي. كما تهدف إلى زيادة القدرة على إجراء المقارنات المرجعية و الاطلاع على توجهات الجهات العالمية للاستفادة منها في عملية رسم السياسات و اتخاذ القرارات، و توفير المعلومات و الأدلة التي تساهم في اتخاذ القرارات المناسبة لضمان استخدام آمن للدواء و تحسين المخرجات الصحية، و المساهمة في تحديث قائمة الأصناف الدوائية في دليل الأدوية الموحدة.

التحول إلى الحكومة الذكية و تحقيق أجندة 2030 للتنمية المستدامة بضمان أنماط عيش صحية 

وأشار معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع إلى أن رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071 وأجندة 2030 للتنمية المستدامة –التميز في التنفيذ، تشكل موجهاً أساسياً لعمل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، حيث تتضمن العديد من المرتكزات الأساسية مثل ترسيخ الجانب الوقائي وتطوير نظم الرعاية الصحية وتحقيق استخدام آمن للدواء، مما يساهم في تحقيق نظام صحي بمعايير عالمية ويرسخ الجانب الوقائي للاستخدام الدوائي. كما تشمل الموجهات الاستراتيجية السياسات العامة المؤثرة على عمل و نشاطات الوزارة مثل السياسة العامة للابتكار. حيث تؤمن حكومة دولة الإمارات بأهمية مواكبة التقنيات الحديثة وتفعيلها في العمل الحكومي. وتأتي هذه المبادرة تنفيذاً لتوجيهات قيادة دولتنا الرشيدة بشأن الحكومة الذكية التي تكمل الحكومة الإلكترونية وتشكل امتداداً لها، مما يساهم في إسعاد المواطن وتسهيل حياته.

و قال معاليه: " إن دولة الإمارات حققت الريادة في تطبيق نظام اليقظة الدوائية بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، و تتوافق مبادرة «تعزيز اليقظة الدوائية لتحقيق سلامة المجتمع» مع التوجهات المستقبلية للدولة في المجال الصحي وأجندة 2030 للتنمية المستدامة –التميز في التنفيذ، نحو ضمان تمتع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار.  و تسهم في تعزيز الالتزام بتطبيق التشريعات الصحية، و توفير قاعدة بيانات صحية وطنية محدثة، وتوفير  البيانات المفتوحة و التقارير الرقمية، لاتخاذ القرارات وإدارة الخدمة الصحية. وتعتبر المبادرة أداة مهمة من أدوات تعزيز اليقظة و السلامة الدوائية في الدولة ، حيث يوفر النظام بيانات يمكن من خلالها إجراء عمليات التحليل و الدراسات على الأدوية التي تم الإبلاغ عنها ، مما يسهل ويسرع عملية اتخاذ القرارات و الإجراءات الوقائية اللازمة.

تعزيز أنظمة الجودة والسلامة الدوائية ونظام الإبلاغ 

و أوضح سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن بناء أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية والدوائية وفق المعايير العالمية"، من الأهداف الاستراتيجية لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، و عليه فإن تعزيز اليقظة و السلامة الدوائية هو جزء أساسي لا يتجزأ من أهداف الوزارة، التي تسعى الى الحفاظ على سلامة المرضى بالدولة وإلى تعزيز وقاية المجتمع، إضافة إلى ذلك، فإن هذه البرامج تفتح باب التواصل مع جميع فئات المجتمع بوسائل الكترونية و ذكية مبسطة و فعالة .

و ذكر سعادته أنه تم إنشاء فريق العمل التنفيذي لمبادرة تعزيز اليقظة الدوائية لتحقيق سلامة المجتمع، بقيادة الوزارة وعضوية كافة الجهات الصحية والمساهمة في تنفيذ المبادرة، لإعداد خطة عمل متضمنة الجدول الزمني و توزيع المهام و المسؤوليات، و إنشاء تقارير المتابعة الدورية، و عقد  الاجتماعات الدورية للجهات المختصة، و اتخاذ الإجراءات التطويرية اللازمة لضمان كفاءة و فعالية تنفيذ المبادرة.  

وقال وكيل الوزارة: " تتضمن مبادرة تعزيز اليقظة الدوائية لتحقيق سلامة المجتمع عدة أنشطة وبرامج عملية لتحقيق الأهداف المنشودة، ومنها إعداد معايير وطنية لليقظة و السلامة الدوائية، و إعداد قاعدة بيانات بتقارير الآثار الجانبية المستلمة في الدولة، و تطوير نماذج الإبلاغ عن الآثار الجانبية المحتملة للأدوية، إضافة إلى إنشاء النظام الالكتروني والذكي  لليقظة و السلامة الدوائية للابلاغ عن الآثار الجانبية المحتملة للأدوية، و التعاون مع  منظمة الصحة العالمية ( WHO   ) لتوفير  الأدوات الجديدة التي يوفرها النظام و تدريب الكوادر البشرية عليها.

هدفنا الحد من معاناة المرضى والوصول الى مرحلة حماية المرضى من المخاطر الدوائية وتقليل التكاليف المالية على النظم الصحية

و أكد سعادة الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص رئيس اللجنة العليا لليقظة الدوائية، أهمية إطلاق برنامج اوبسالا للإبلاغ الالكتروني و التطبيق الذكي UAE RADR  و دليل ممارسات اليقظة الدوائية الجيدة، في إطار جهود الدولة لتعزيز الوعي بنطاق التيقظ الدوائي، خاصة مع التنامي والتوسع في التجارة الحرة وتسهيل الاتصالات عبر الحدود والبيع غير القانوني للأدوية عبر الإنترنت، وتصنيع وبيع الأدوية المزيفة على نطاق عالمي، وزيادة استخدام الأدوية التقليدية والأعشاب، خارج حدود الثقافة التقليدية للاستخدام مع بروز التفاعلات الدوائية السلبية.

وأضاف الأميري أن مبادرة تعزيز اليقظة الدوائية لسلامة المجتمع المعتمدة من مجلس الوزراء الموقر، تهدف إلى الكشف المبكر عن مشاكل السلامة الدوائية، وتحديد عوامل الخطر والاستخدام الرشيد والمأمون للأدوية، مما يساهم في الحد من معاناة المرضى وتقليل التكاليف المالية على النظم الصحية وعلى المريض.

وهذه المبادرة هي احدى نتائج الاجتماع الحكومي السنوي لعام 2017م. 

3 محاور لمبادرة تعزيز اليقظة الدوائية

وقال د.أمين: " تتضمن مبادرة تعزيز اليقظة الدوائية لسلامة المجتمع 3 محاور أساسية، أولها؛ الربط الإلكتروني مع مركز أوبسالا التابع لمنظمة الصحة العالمية، مما يسهم في أتمتة عملية جمع بيانات تقارير الآثار الجانبية للدواء من خلال الإبلاغ الإلكتروني عبر الرابط المتوفر على موقع الوزارة. إضافة إلى أتمتة عملية دراسة البيانات وتحليلها لتحديد أي مؤشرات تتعلق بسلامة الدواء. كما يمنح ضباط اليقظة الدوائية في الوزارة والسلطات الصحية المحلية الاطلاع على تقارير الآثار الجانبية المبلغ عنها في أكثر من 200 دولة، ومواكبة مؤشرات السلامة عالمياً مما يسمح باتخاذ تدابير احترازية لوقاية المجتمع من خطر بعض الأدوية . 

بينما يتضمن المحور الثاني؛ التطبيق الذكي UAE RADR بالتعاون مع الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة، مما يمنح ميزة الإبلاغ عن الآثار الجانبية للدواء بطريقة سهلة، بإشراك أفراد المجتمع، وليس فقط أخصائيي الرعاية الصحية. كما يمنح التطبيق فرصة للاطلاع على إحصائيات مختصرة عن إجمالي الآثار الجانبية المبلغ عنها مما يدعم عمل أخصائيي الرعاية الصحية. ودعا الجميع إلى تحميل التطبيق واستخدامه في الابلاغ عن الآثار الجانبية المحتملة للأدوية.

ويحدد المحور الثالث المعايير الوطنية لليقظة والسلامة الدوائية وواجبات ومسؤوليات الشركات والمصانع صاحبة حق تسويق الأدوية والمنتجات الطبية لضمان استخدام آمن لمنتجاتها في الدولة. وقد تم تصميم هذه المعايير بناء على أفضل الممارسات العالمية (وكالة الدواء الأوروبية، المؤتمر الدولي للتنسيق والمدونة العربية لليقظة الدوائية)

أطر التعاون مع منظمة الصحة العالمية لتعزيز اليقظة الدوائية

وأشار إلى أن التعاون مع منظمة الصحة العالمية يتناول عدة أطر منها تسهيل عملية الإبلاغ عن الآثار الجانبية من خلال البرنامج الإلكتروني للإبلاغ، و يقوم فريق اليقظة الدوائية في الوزارة أو في الجهات الصحية المحلية بمراجعة البيانات والتدقيق عليها، ويتم تحويل الحالات المؤكدة إلى قاعدة بيانات منظمة الصحة العالمية، حيث يعطي هذا البرنامج ضباط اليقظة الدوائية في الدولة فرصة لإجراء دراسات وبحوث على تقارير الآثار الجانبية بطريقة سهلة ومؤتمة، كما يمنحهم فرصة للاطلاع على التقارير الواردة في الدول الأخرى، مما يساعدنا على اتخاذ تدابير إحترازية عندما تدعو الحاجة.

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
​اخبار ذات صلة
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2017
http://وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات/