تسجيل الدخول

الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 9 يوليه 2018

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق نظام "مهاراتي" للتدريب الصحي الالكتروني

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق نظام "مهاراتي" للتدريب الصحي الالكتروني

في إطار جهودها المتواصلة لبناء الكفاءات الصحية وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي من خلال توفير خدمات تدريبية بمواصفات عالمية لتعزيز النظام الصحي بالدولة وبناء نظم تعلم ذكية تواكب التغيرات المستقبلية وبناء شراكات محلية وعالمية فاعلة، أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع نظام "مهاراتي" للتدريب الصحي الالكتروني في مركز التدريب والتطوير بالشارقة، بحضور سعادة عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، وسعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، و سعادة الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، وسعادة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، وصقر غانم الحميري مدير مركز التدريب والتطوير وعدنان الريامي مدير إدارة الموارد البشرية وفريق عمل المشروع.

ويمثل نظام "مهاراتي" منصة ذكية موحدة للتعلم الإلكتروني ودعم الموارد التعليمية وفق أعلى المعايير العالمية. من خلال أتمتة إدارة الدورات التدريبية إنطلاقاً من قياس الاحتياجات التدريبية التطويرية الفردية والمؤسسية، مروراً بالتسجيل والتخطيط وإدارة الحضور والغياب وإصدار الشهادات وتقييم مستوى البرامج، هذا بالإضافة إلى توفير منصة تعلم الكتروني مما يسمح بإضافة برامج تدريب الكترونية وطرح برامج مدمجة وإدارة موارد التعلم الالكتروني. حيث يتضمن محتوى التعلم الإلكتروني، الدورات التي تم تطويرها داخليًا والمصممة خصيصًا لموظفي وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بالإضافة للمحتوى المشترك بالتنسيق مع شركاء عالميين في القطاع الأكاديمي والتدريبي.

وأكد سعادة عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في كلمته الافتتاحية لحفل إطلاق نظام "مهاراتي"، أن مركز التدريب والتطوير يعتبر جزءاً من مشروع حضاري ضمن باقة مبادرات وطنية تهدف إلى الارتقاء بالخدمات الصحية في الدولة وفقاً لأرقى المعايير العالمية، بما يضمن تأهيلاً مستمراً للكوادر الطبية والإدارية ومواكبة أفضل الممارسات الصحية عالمياً بهدف الارتقاء بمستوى الجودة والتميز والخدمات، وتوفير مصادر معتمدة عالمية في التدريب والمعرفة، وتعزيز جاذبية المهن الصحية، وذلك وفق استراتيجية الوزارة الرامية لتطوير نظم المعلومات الصحية وتطبيق معايير عالمية في إدارة البنية التحتية في المنشآت الصحية وتطوير التكنولوجيا المناسبة لإدارة النظام الصحي وتحسين نتائج مؤشر التحول الذكي و جودة الرعاية الصحية من أجل مجتمع سعيد.

وأشار إلى أن الوزارة نجحت في استقطاب برامج التدريب الصحي المتميزة والمعتمدة عالمياً، والتي تساهم في رفع كفاءة وجودة الأداء لدى الكوادر الطبية والتمريضية الموظفين بالاستفادة من البنية التحتية العصرية وتقنيات التدريب والتشغيل، مما ينعكس على الارتقاء بالخدمات الصحية في المستشفيات والمراكز الصحية وسعادة المتعاملين، إضافة إلى تشجيع البحوث والدراسات الصحية إسهاماً في عملية التطوير المستدام، وبما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية وفق توجهات الحكومة الرشيدة.

وقال صقر الحميري مدير مركز التدريب والتطوير أن إطلاق نظام "مهاراتي" يمثل نقلة نوعية وحلولاً تدريبية مبتكرة لتطوير القدرات الذاتية للموظفين للتكيف مع المتغيرات في إطار التعليم والتدريب المستمر، بهدف الوصول لأكبر شريحة من موظفي الوزارة بطريقة ذكية تفاعلية تستخدم فيها المتعلقة بالتدريب والتعليم الالكتروني وتمكينهم في مجال التميز والإبداع والجودة بالإستفادة من الميزات التي توفرها التكنولوجيا الذكية التي تضمن كفاءة وفعالية التدريب وملاءمته بشكل أكبر للمستخدمين.

وأوضح أن نظام مهاراتي يتركز على نظامmoodle   الشهير لإدارة التعليم المستخدم من قبل أشهر الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية، من خلال أتمتة نظام إدارة التدريب وإضافة برامج تعلم الكتروني ومدمج وتوفير التدريب في أي وقت عند الحاجة، كما سيتم  تبادل المعلومات بين نظام بياناتي التابع للهيئة الاتحادية للموارد البشرية وبرنامج مهاراتي. ولفت إلى أن البرامج التدريبية معتمدة من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع وبعضها من جمعية القلب الامريكية للإنعاش ومجلس الإنعاش الأوروبي وبرامج أخرى معتمدة من جامعة موناش الاسترالية والجامعة الأمريكية في بيروت وجهات أخرى.

وعن الإنجازات التي حققها مركز التدريب والتطوير في العام 2017، ذكر صقر الحميري أن إجمالي البرامج التدريبية بلغ 277 برنامجًا تدريبيًّا تم تنفيذها وشارك فيها 5142 متدرباً من مختلف الفئات التخصصية والإشرافية والتنفيذية. وحصول المركز على الجائزة  الفضية من جمعية القلب الأمريكية، وإضافة لتنظيم برنامج القيادة والابتكار في المجال الصحي الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي بالشراكة مع جامعة موناش الأسترالية ومعهد هارفرد ميسي.

ومن جهة أخرى تم عقد اتفاقيات مع مؤسسات عالمية مرموقة بهذا الخصوص لتقديم نوعية تدريب مبتكرة، ومنها المجلس الأوروبي للانعاش، جامعة الخليج الطبية، جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، جمعية الامارات الطبية، شركة سي بي سي انترناشيونال، الجامعة الامريكية في بيروت، جمعية القلب الامريكية مجلس الشارقة للتعليم،  جامعة موناش.

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
​اخبار ذات صلة
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2017
http://وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات/