تسجيل الدخول

الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 14 مايو 2018

وزارة الصحة ووقاية المجتمع متمثلة بطبية الشارقة تنظم ندوة علمية حول الجديد فى الجودة الشاملة والاعتماد الدولي للمنشآت الصحية

وزارة الصحة ووقاية المجتمع متمثلة بطبية الشارقة تنظم ندوة علمية حول الجديد فى الجودة الشاملة والاعتماد الدولي للمنشآت الصحية

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع متمثلة بمنطقة الشارقة الطبية ندوة علمية حول "الجديد فى الجودة الشاملة والاعتماد الدولي للمنشآت الصحية"، بحضور سعادة الدكتور أمين حسين الأميرى الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، والأستاذ محمد عبد الله الزرعوني مدير منطقة الشارقة الطبية، و350 من الكادر الطبي والصيدلاني.

وأشار الدكتور أمين الأميري إلى دور وزارة الصحة ووقاية المجتمع في تعميم الجودة والممارسات الطبية الجيدة في المنشآت الصحية من أجل سلامة المرضى والارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة، وتعزيز تطوير واستخدام تكنولوجيا المعلومات كمرجع وأداة أساسية نحو تحسين خدمات الرعاية الصحية، مؤكداً على أهمية أن تكون الممارسات الطبية في كافة المرافق الصحية على المستويين الحكومي والخاص ذات جودة عالية، وصولاً لأعلى المستويات العالمية لتحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية. 

منوهاً إلى أهمية تشجيع القطاع الخاص للمساهمة في التطوير والتحسين لتحقيق رؤية الإمارات بنظام صحي بمعايير عالمية، مما يتطلب تعاوناً متبادلاً لضمان جدية وسلامة الممارسات الطبية، حيث تختص مجموعة من الوكالات المعروفة على المستوى العالمي في منح الاعتماد ومنها الهيئة الدولية المشتركة  ( JCI) واعتماد كندا والمجلس الاسترالي لمعايير الرعاية الصحية (ACHS).

نظرة عامة على جودة الرعاية الصحية في دولة الإمارات 

وأكد د أمين على تركيز رؤية الإمارات على الجودة في الرعاية الصحية، كما وجّه بذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بأنه "لا يمكن قياس صحة مواطنينا بأي ثمن، والعلاج هو حق مكتسب لهم" . وبذك تستند توجيهات القيادات في مجال الرعاية الصحية على استشراف المستقبل وتعزيز عوامل التمكين، من خلال حزمة موجهات استراتيجية تتضمن؛ الحكومة الذكية، برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز، الاستراتيجية الوطنية للابتكار، مئوية الإمارات 2071، رؤية الإمارات 2021، الأجندة الوطنية، التوقعات المستقبلية 2050.

التشريعات والسياسات الوطنية الداعمة لتعزيز الرعاية الصحية

ولفت سعادته إلى عدد من القوانين والتشريعات الصحية التي أسهمت في تعزيز بيئة داعمة للجودة المستدامة في الرعاية الصحية، ومن أهم التشريعات القانون الاتحادي رقم (4) لسنة 2015 بشأن المنشآت الصحية الخاصة، والمرسوم بقانون اتحادي رقم (4) لسنة 2016 عن المسؤولية الطبية، والقانون الاتحادي رقم (5) لسنة 2016 لتنظيم زرع الأعضاء، ومرسوم المخزون الاستراتيجي الوطني رقم (872) لسنة 2016 والصيغة التنفيذية لمجلس الوزراء. إضافة إلى القرار الوزاري 900-2012 المتعلق بشروط عمل الصيدليات، وممارسات التخزين الجيدة، ودليل الإمارات للممارسات المخبرية الجيدة (GLP) لمختبرات مراقبة الجودة، و قرار مجلس الوزراء رقم 44-2016 بشأن تنظيم رسوم الخدمات، والقرار الوزاري رقم 1448 لعام 2017 بشأن اعتماد مدونة الأخلاقيات والسلوك المهني للمهن الصحية، وقرار وزاري رقم (28) لسنة 2018 بشأن تسجيل الأدوية المبتكرة والنادرة. 

اعتماد المعايير الوطنية الموحدة للمستشفيات

وأشار الأميري إلى قرار مجلس الوزراء في شأن اعتماد المعايير الوطنية الموحدة للمستشفيات في دولة الإمارات، التي تخضع للترخيص. بما في ذلك الحكومية والخاصة، حيث قامت السلطات الصحية في الدولة متمثلة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، دائرة الصحة أبوظبي، هيئة الصحة بدبي، وهيئة الشارقة الصحية، بتوحيد معايير المستشفيات الوطنية الموحدة، وهي علامة فارقة نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات لتحسين تقديم خدمات الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد.

ترخيص مقدمي الرعاية الصحية والمرافق

و بالأرقام قال د أمين إن توزيع تواتر مقدمي الرعاية الصحية بلغ 61878 في سنة 2015 ثم ارتفع إلى 74899 سنة 2016، فيما قفز عدد المنشآت الصحية المرخصة من 4201 سنة 2015 إلى 4522 سنة 2016. وبهذا احتلت دولة الإمارات عن جدارة المرتبة الأولى عالميا في عدد المنشآت الصحية المعتمدة من اللجنة الدولية بعدد 178 مؤسسة صحية.

الإنجازات الدوائية في دولة الإمارات: مثال مبتكر

ولفت الأميري إلى أن عدد تقارير سلامة الدواء المقدمة إلى مركز أوبسالا قبل تفعيل الاشتراك الكامل بلغ 1023 تقريراً. وحققت الوزارة عدة إنجازات من بداية عام 2018 أهمها ضوابط وشروط ممارسات اليقظة الدوائية الجيدة،. وبعد الاشتراك الكامل مع مركز أوبسالا أصبحت الوزارة هي المركز الوطني المعتمد، وتم تفعيل 4 مراكز إقليمية تمثل السلطات الصحية المحلية.

الرقابة والتفتيش بطبية الشارقة

وأشارت الدكتورة داليا عبد المعطي مراد رئيسة قسم الرقابة والتفتيش بمنطقة الشارقة الطبية، إلى أهمية الندوة العلمية، موضحة أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الوزارة والقطاع الصحي الخاص من أجل الارتقاء بالخدمات الصحية. وأوضحت أن الندوة العلمية تجمع العديد من الخبراء والمتخصصين فى مجال الجودة والاعتماد الدولي في المنطقة والعالم، للتباحث وتبادل الخبرات والمعارف، والاطلاع على أحدث المستجدات ، من أجل تحسين جودة الرعاية الصحية وفق خطط الوزارة.

وتضمنت الندوة العلمية عدة محاضرات، تحدث في أحدها الدكتور زكريا العتال مدير إدارة الجودة في الوزارة عن ثقافة سلامة المرضى، وفن إدارة المؤسسة الصحية للحصول على الاعتماد الدولي. كما تطرقت الندوة العلمية إلى مبادئ مكافحة العدوى وفق المعايير الجديدة، وأهمية اتباع المواصفات الأساسية لتصاميم المنشآت الصحية، والالتزام بمعايير الجودة الشاملة للوصول إلى ربحية المؤسسات الصحية. إضافة إلى الاستخدام الآمن للمضادات الحيوية. وفي نهاية الندوة كرم الدكتور أمين الأميرى والأستاذ محمد عبد الله الزرعوني المحاضرين والمنظمين والرعاة، و تضمن البرنامج افتتاح المعرض الفني والطبي المصاحب لفعاليات اليوم العلمي. 

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
​اخبار ذات صلة
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2017
http://وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات/