تسجيل الدخول

الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 7 فبراير 2018

وزارة الصحة ووقاية المجتمع توقع اتفاقية مع شركة جلفار لتعزيز المخزون الدوائي الاستراتيجي

وزارة الصحة ووقاية المجتمع توقع اتفاقية مع شركة جلفار لتعزيز المخزون الدوائي الاستراتيجي

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار" بإمارة رأس الخيمة عن توقيع اتفاقية لتعزيز المخزون الدوائي الاستراتيجي في الدولة لمواجهة أية حالة من حالات الطوارئ والأزمات والكوارث لتعزيز الأمن الصحي للدولة بناء على قرار مجلس الوزراء رقم 39 لسنة 2015. 

وحضر سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع وسعادة الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، مراسيم التوقيع في ديوان الوزارة بدبي حيث وقّع الاتفاقية من طرف الوزارة الدكتور عبد الكريم عبدالله الزرعوني مدير مركز عمليات الطوارئ والازمات والكوارث، ومن طرف شركة الخليج للصناعات الدوائية جلفار السيد جيروم كارل المدير العام.

وأكد الدكتور محمد سليم العلماء أن توقيع هذه الاتفاقية مع شركة جلفار يأتي استناداً إلى المادة الرابعة من قرار مجلس الوزراء رقم (39) لسنة 2015 بوضع خطة الطوارئ للمخزون الطبي الاستراتيجي، وأكد أن الهدف من مجموعة الاتفاقيات التي تم توقيعها مع الشركات الدوائية هو دعم المنظومة الطبية في الدولة لتوفير الأصناف الدوائية التي يحتاجها المرضى في الحالات الطارئة وهذه مسؤولية توليها الوزارة والجهات الصحية أولوية عليا بناء على توجيهات القيادة الرشيدة. 

وأشاد سعادته بتجاوب شركة جلفار لدعم المخزون الدوائي الاستراتيجي وهي من الشركات الوطنية الرائدة التي نعتز بالتعاون معها وبنجاحها في تعزيز جودة المنتجات الوطنية الإماراتية في قطاع الدواء ومنافستها في الأسواق العالمية، وأوضح أن تعزيز المخزون الاستراتيجي يعتبر قراراً سيادياً ومن المقومات الأساسية لإدارة الشأن العام في المفهوم الحديث للدولة من حيث القدرة على الاستجابة لاحتياجات السكان من الأدوية في جميع الظروف وخاصة منها الظروف الطارئة وهو إجراء حيوي تتخذه معظم الدول وحتى المصنعة للدواء.

من ناحيته أشار الدكتور عبد الكريم الزرعوني إلى أن هذه الاتفاقية مع جلفار تدعم المخزون الاستراتيجي الطبي للدولة بمجموعة من الأصناف الدوائية تغطي أمراض الجهاز الهضمي ومضادات حيوية وأمراض الجهاز التنفسي وعلاج الالتهابات وأمراض مزمنة أخرى. وتنظم هذه الاتفاقية إجراءات توفير الأدوية في حالات الطوارئ بهدف تقديم أفضل الخدمات للمرضى والمستشفيات، وبموجب هذه الاتفاقية يتم تغطية الاحتياجات الدوائية لمدة سنة يشمل مخزون 3 أشهر من الأدوية الجاهزة للاستخدام وباقي المدة على هيئة مواد خام لتلبية احتياجات التصنيع  لتغطية ما تبقى من السنة.

من جانبه، قال جيروم كارل، المدير العام لجلفار "نفخر بالتوقيع على هذا الاتفاق الهام مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات. وبصفتنا من أكبر مصنّعي الأدوية في المنطقة، فإننا ملتزمون بتقديم خدماتنا، وتحقيق أثر إيجابي في قطاعنا والمجتمعات التي نعمل فيها".

وأضاف: "يعد الاستعداد لمواجهة الأزمات أولوية، ونحن على يقين بأهمية حصول سكان دولة الإمارات العربية المتحدة على أفضل منتجات الرعاية الصحية وخاصة في أوقات الأزمات، وعليه فإننا ملتزمون بالعمل مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتحقيق هذا الهدف". 

أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
​اخبار ذات صلة
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2017
http://وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات/