تسجيل الدخول

الأخبار

قضايا الرعاية الصحية / 28 ديسمبر 2017

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تستخدم تطبيق سيرنر ميلينيوم في الطب النووي

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تستخدم تطبيق سيرنر ميلينيوم في الطب النووي

في إطار تطوير ممارسات وزارة الصحة ووقاية المجتمع للوصول إلى أعلى معدلات الجودة والسلامة وفعالية الرعاية الصحية، تم الاعلان عن أتمتة عمليات الطب النووي ضمن نظام المعلومات الصحية الالكترونية "وريد"، لتحسين جودة وفعالية الرعاية الصحية للمرضى، ويعد الطب النووي فرعاً من التصوير الطبي باستخدام كميات بسيطة من المواد المشعة لتشخيص وتحديد شدة بعض الأمراض أو معالجتها، ويشمل ذلك عدة أنواع من السرطانات وأمراض القلب واضطرابات الأمعاء والغدد الصماء والاضطرابات العصبية وتغييرات غير طبيعية أخرى تحدث للجسم.

وأكد سعادة عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة أن استخدام هذه التطبيقات الحديثة يأتي مستنداً إلى الرؤية المستقبلية للوزارة وتتماشى مع استراتيجية الوزارة في تطوير نظم المعلومات الصحية وتطبيق معايير عالمية في ادارة البنية التحتية في المنشآت الصحية وفق أعلى الممارسات العالمية لتفوق توقعات الأفراد مما يساهم بشكل كبير تحسين كفاءة وفعالية الرعاية الصحية للمرضى في مرافق وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

ويهدف هذا التطبيق لتوثيق كافة الإجراءات السريرية مثل الطلبات والمواعيد والتقارير وغير ذلك وتشكل جزءاً من السجل الطبي الموحد للمريض وتوفير الإجراءات الطبية النووية المعرفة في نظام "وريد"  بالإضافة إلى توثيق سجل كامل عن الإجراءات من سجل الطلبات حتى استكمال التقرير.

وفي هذا الإطار أوضحت مباركة ابراهيم مدير إدارة النظم الصحية أن هذا التطبيق يساهم في التخلص من التوثيق اليدوي لملف المريض حيث تشمل إجراءات الطب النووي العديد من الخطوات الواجب اتخاذها ضمن ترتيب معين مثل الحقن والمسح الضوئي وبالتوثيق اليدوي تحدث تأخيرات بين كل خطوة. 

إلا أن استخدام هذا التطبيق مكن أطباء وزارة الصحة ووقاية المجتمع من تحرير الطلبات الكترونياً حيث يقوم النظام بشكل آلي بإحالة طلب الموعد إلى قسم الطب النووي في مستشفى الفجيرة وتقوم كافة مستشفيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع (حتى بعض المستشفيات الخاصة) بإحالة المرضى لهذا المرفق.

وتوفر إجراءات الطب النووي المعرفة في نظام "وريد" للتقنيين توجيهات علاجية واضحة وعلى مراحل حالما يقوم الفني باستكمال كافة الإجراءات، يتم إرسال طلب إلى الطبيب لتوثيق التقرير النهائي. حالما يقوم الطبيب باستكمال وتوقيع التقرير من خلال نظام "وريد"، يكون التقرير النهائي متوفراً للأطباء الآخرين للاطلاع عليه في السجل الطبي.


أضف تقييمك
متوسط التقيم ()
اقتراح محتوى جديد
​اخبار ذات صلة
هل تجد هذا المحتوى مفيدا؟
أخر تحديث للمحتوى بتاريخ :
يجب أن تكون دقة الشاشة 1024 x 768 لأفضل تصفح للموقع
يمكن تصفح الموقع عبر المتصفحات التالية
الإضافات والمكونات الإضافية
جميع الحقوق محفوظة وزارة الصحة ووقاية المجتمع دولة الامارات العربية المتحدة 2017
http://وزارةالصحةووقايةالمجتمع.امارات/